الجمعة, 27 مايو 2022, 5:53

Watar Beirut

News about Lebanon & the World

ماذا في الجلسة الحكوميّة الاخيرة الخميس المقبل؟

قضي أمر الحكومة الميقاتية، فاليوم تشارك في اجتماع مجلس الدفاع الأعلى في بعبدا، وأمن الانتخابات على الطاولة، ثم تدخل البلاد، ويدخل معها العباد في عطلة الفطر السعيد وعيد العمال، ولا عودة إلى استئناف الحركة السياسية، إلا يوم الخميس في الخامس من أيار المقبل، حيث دعي مجلس الوزراء إلى جلسة عند الثالثة والنصف من بعد الظهر في السراي الكبير،

وبحسب “اللواء”، قد تكون الأخيرة قبل موعد الانتخابات النيابية، وعلى جدول أعمالها 40 بنداً معظمها تتعلق بشؤون مالية وفتح اعتمادات واقتراحات قوانين واتفاقيات دولية كطلب الموافقة (بند 12) على مشروع اتفاقية التعاون الجمركي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية اللبنانية والتوقيع عليها، وعرض وزارة الخارجية والمغتربين (البند 14) للاتفاقية الموقعة بتاريخ 1/4/2022 بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة الأميركية بخصوص المساعدات الامنية والوحدات غير المؤهلة بموجب قانون ليهي، بنسختيها العربية والانكليزية، طالبة استكمال الاجراءات الآيلة إلى إبرامها.

وسط هذه الأجواء، يعقد مجلس الدفاع الأعلى اجتماعا عند الثانية بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا للبحث في التحضيرات الامنية للانتخابات النيابية، ومواضيع امنية اخرى.

وفي السياق، أشارت معلومات “نداء الوطن” إلى أن الرئيس عون كان قد توافق مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي على دعوة مجلس الدفاع إلى الانعقاد بعد عطلة عيد الفطر مباشرةً الأسبوع المقبل، لكنه عاد فارتأى تعجيل انعقاده إلى اليوم.

وأوضحت مصادر مقربة من دوائر الرئاسة الأولى لـ”نداء الوطن” أن اجتماع اليوم سيكون “مهما لجهة القرارات والتوصيات التي سترفع الى مجلس الوزراء، لا سيما في ضوء التقارير الأمنية التي تشير إلى وجود بعض المحاذير الانتخابية في عدد من المناطق، سواء تلك التي قد تشهد تحركات لها علاقة بالمقاطعة او المشاركة في الانتخابات، أو فِي مناطق ستشهد معارك انتخابية حامية”، مشددةً على أنّ “القرار الرسمي اتخذ بتنفيذ خطة محكمة تمنع حصول أي صدام أو توتر على الأرض خلال إجراء العملية الانتخابية”.

وبحسب المعلومات أيضاً، أنّ اجتماع مجلس الدفاع سيبحث في الإجراءات التي ستتخذ لتأمين سلامة زيارة قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس يومي 12 و 13 حزيران المقبل، إذ يُنتظر وصول بعثة من حاضرة الفاتيكان لحسم البرنامج النهائي للزيارة، خصوصاً وأنه لغاية اللحظة لا تزال هناك مسودتان على الطاولة حيال جدول برنامج زيارة البابا للبنان، وفور الاتفاق على البرنامج النهائي سيتم اعتماد الإجراءات المواكبة ووضع خطة أمنية لتأمين الحماية اللازمة للزيارة.

من جهتها، أشارت “الجمهورية” إلى أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي دعا الى جلسة لمجلس الوزراء تعقد الخميس المقبل في السرايا الحكومية، وابرز ما في جدول اعمالها.

  • طلب وزارة الصحة العامة الى مصرف لبنان سداد مبلغ /35/ مليون دولار اميركي لزوم شراء ادوية الامراض المستعصية والمزمنة والسرطانية ومستلزمات طبية وحليب ومواد اولية لصناعة الدواء.

ـ اعطاء وزارة المالية سلفة بقيمة /966/ مليار ليرة لبنانية لدفع المستحقات والاشتراكات المتوجبة على لبنان مع الصناديق والمؤسسات العربية والدولية.

وطلب الموافقة على مشروع اتفاقية التعاون الجمركي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية اللبنانية وتوقيعها.

ـ طلب وزارة الاشغال العامة والنقل الموافقة على مذكرة التفاهم مع وزارة النقل في الجمهورية الفرنسية تتضمن قبول هبة عبارة عن باصات النقل المشترك وتفويض الوزير توقيعها (على سبيل التسوية).

ـ عرض وزارة الخارجية والمغتربين للاتفاقية الموقعة بتاريخ 1/4/2022 بين حكومة الجمهورية اللبنانية وحكومة الولايات المتحدة الاميركية بخصوص المساعدات الامنية والوحدات غير المؤهلة بموجب قانون ليهي، بنسخيتها العربية والانكليزية طالبة استكمال الاجراءات الآيلة الى ابرامها.

ـ عرض وزير الطاقة والمياه طلب اصحاب الحقوق في الرقعتين 4 و9 في المياه البحرية اللبنانية تمديد مدتي الاستكشاف الاولى في الرقعتين 4 و9 مدة 3 سنوات.

ـ عرض وزيري الطاقة والمياه والمالية حول منح تراخيص لبناء محطات لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية.

ـ اقتراح قانون يرمي الى عدم جواز تحديد الاقساط الجامعية والمدرسية بغير العملة الوطنية.

إبقى على علم بآخر الأخبار عبر الإشتراك بصحيفتنا الإخبارية