الأربعاء, 18 مايو 2022, 23:22

Watar Beirut

News about Lebanon & the World

“عطلّي لعطّلك”… علاجات الأزمة غائبة!

إذا كانت القوى الحزبية والسياسية قد اتخذت من الأزمة التي ينوء بثقلها البلد، منصّة هجومية على الخصوم، وتحميلهم مسؤولية الانهيار الحاصل، الّا انّ ما سجّلته الإحصاءات والدراسات الانتخابية يفيد بما يلي:

– اولاً، الأزمة وعلاجاتها هي الغائب الأساس عن المشهد الانتخابي.

– ثانياً، بدا جلياً، وأكيداً، انّ القوى السياسية والحزبية لا تملك سوى عناوين صدام سياسية مع الخصوم، كما لا تمتلك اي رؤية جدّية وواقعية وعلمية لأي حل، وبالتالي من الطبيعي الّا يقدّم أي منها برنامجاً انتخابياً يحدّد المسارات الحقيقية التي ينبغي سلوكها لوضع لبنان على سكة الخروج من الأزمة.

– ثالثاً، انّ العلاجات التي يمكن ان تساهم في حلول للأزمة، دخلت في بازار السياسة والمزايدات، بحيث بدا كل طرف كامناً للطرف الآخر على الكوع، وشعارهم واحد: «عطلّي لعطّلك». بدءاً من الاصلاحات المعطّلة، وصولاً الى التعيينات والتشكيلات، وانتهاء بالكابيتال كونترول، والمفاوضات مع صندوق النقد الدولي، والحبل بالتأكيد على جرار المناكفات.

إبقى على علم بآخر الأخبار عبر الإشتراك بصحيفتنا الإخبارية