الإثنين, 24 يناير 2022, 22:00

Watar Beirut

News about Lebanon & the World

حقيقة ما جرى في انتخابات كازينو لبنان…

جرت البارحة في 16/12/2021 انتخابات نقابة موظفي وعمّال شركة كازينو لبنان ، وهي احدى النقابتين الموجودتين في الشركة ، وذلك لانتخاب ستّة أعضاء . تنافست في المعركة لائحتان : الأولى وتدعى ” حماية الموظف ” ، طرحت نفسها كلائحة عمّالية مستقلة عن الادارة ولديها قدرات المواجهة ومؤلفة من خليط سياسي متنوّع برئاسة النقيب المنتهية ولايته طوني جعجع ، امّا اللائحة الثانية ” نقابتي ” ، فهي لائحة مؤلفة أيضا” من مزيج سياسي آخر ومتناقض ، تكتّلت الى جانب أعضاء مدعومين من الادارة الحالية في الشركة .

المفارقة الأساسية أنّ اللائحتين المتقابلتين تضمّان حلفاء بالسياسة تخاصموا في هذه الانتخابات ، وأخصام في السياسة تحالفوا فيها ، وهي مفارقة تدلّ على انّ المعركة كانت عمّالية وادارية بامتياز ودارت حول من يحكم السيطرة على العمل النقابي في الشركة .

وقد شهدت مرحلة ما قبل حصول الانتخابات تفاوضا” سياسيا للسعي لضمّ مرشحين اثنين من لائحة نقابتي الى لائحة النقيب جعجع ، في اشارة أيضا” الى عدم استقلالية لائحة نقابتي عن السياسة .  

البارز أيضا” أنّ لائحة ” نقابتي ” تضمّ الى جانب بعض الأطراف السياسية المتناقضة ، مرشّحين صنعتهم الادارة الحالية ، بحيث أغدقت عليهم ترقيات غير قانونية وزيادات مالية كبيرة ، ومكّنتهم من القيام بخدمات شتّى من وعلى حساب الشركة والمال العام وحتّى القيام بالحملة الانتخابية من هواتف الشركة ومن ثمّ استخدام وتسخير وتظهير هذه الخدمات لمصالح شخصية . كما برز الدعم الاداري عبر قيام مسؤولين اداريين باتصالات كثيفة بالموظفين للاقتراع لهذه اللائحة ، وقد أتت نتائج أحد الصناديق الانتخابية واضحة في هذا الاتجاه .

وفي دلالة معبّرة على ان المعركة هي للسيطرة على النقابة بين الادارة والعمّال هي جهد الادارة الحثيث للاطاحة بأحد المرشحين في لائحة حماية الموظف والمحسوب على نفس الوجهة السياسية للادارة لمجرّد وقوفه الى جانب العمّال في المطالب الأساسية .

وقد لخّص مصدر متابع لملف الكازينو هذه الانتخابات بأنها معركة عمّالية – ادارية بامتياز ، اختلط بها الكثير من العوامل والظروف ، وبرز فيها سعيا” اداريا” لتطويع العمل النقابي تحت مسمّيات مختلفة وعناوين فضفاضة ، وانّ العبرة الأساسية تبقى في مدى استقلالية القرار النقابي عن القبضة الادارية المتحكّمة بالمال والخدمات والزيادات العشوائية واغداق الوعود بالترقيات المخالفة لسلسلة الرتب والرواتب والتجاوزات الفاضحة ، وكلّ ذلك في غمرة الظروف الاقتصادية الصعبة للعامل .  ورغم كل الغبار المفتعل وضجيج المصالح وتجميعها ، فقد فازت لائحة حماية الموظف برئاسة النقيب جعجع بنتيجة 6 – 0 .  

قد فاتك

إبقى على علم بآخر الأخبار عبر الإشتراك بصحيفتنا الإخبارية