السبت, 29 يناير 2022, 9:14

Watar Beirut

News about Lebanon & the World

“مهرجان النبيذ في جبيل”: رقيّ… وأمل

من “عاصمة السياحة العربية” عام 2016، إلى “عاصمة الحوار الإسلامي – المسيحي في العالم” عام 2018، تبقى جبيل – المُدرَجة على لائحة التراث العالمي – مدينة الأمل والإشعاع. تلك المدينة التي لا تهدأ… تطوّر معاصر، مبادرات تُحاكي الإنسانية، نشاط يقاوم الشلل والجمود رغم المصاعب والمعوقات.

إنها جبيل تُضيء هذا الميلاد في ظلمة الجوع والفقر واليأس. عيد الميلاد مميّز في جبيل كما في كل عام… من زينة متألقة إلى احتفالات تدعو الجميع من دون استثناء، إلى الفرح والأمل بغدٍ أفضل.

واستكمالاً لمبادراتها الخلاقة، تستضيف مدينة جبيل اليوم وللمرّة الأولى في لبنان، بتنظيم من بلديّتها وبالتعاون مع “مهرجان النبيذ اللبناني” وشركة Eventions ، عدداً من منتجي النبيذ في لبنان لتقديم مشروب النبيذ السّاخن في الشارع الروماني من أمام مغارة وشجرة الميلاد، وذلك بدءاً من الرابعة بعد الظهر حتى منتصف الليل، في 10 و11 الجاري.

وبقلبٍ منفتح وخَيِّر، يستقبل المهرجان الوافدين مجاناً للتمتّع بهذا الحدث الراقي ممجوجاً بنفحة هذا العيد المجيد، من دون أن يغفل المنظِمون قواعد المحافظة على التباعد الاجتماعي وتأمين سلامة الزوّار من عدوى جائحة “كورونا”.

فالنبيذ السّاخن، كما أفاد منظمو المهرجان “المركزية”، يستحوذ على اهتمام الأوروبيين خلال فصل الشتاء ويُعَدّ من تقاليد عيد الميلاد، وقد بدأ الرومان بشربه منذ القرن الثاني لمحاربة البَرد، ليُصبح بعد ذلك المشروب المثالي للشتاء والأعياد”. و”ما يميّزه عن النبيذ العادي إلى جانب الحرارة، فهو إضافة مكوّنات مثل القرفة والليمون” على حَدّ قولهم.

وشددوا على أن “الهدف من هذا المهرجان إعادة البسمة والأمل إلى وجوه الناس وضخّ الحياة مجدداً أقله في فترة الأعياد… ولطالما لعِبَت جبيل هذا الدور الإنساني والوطني بامتياز، ورفعت ولا تزال إسم لبنان عالياً في أنحاء العالم ناقلةً صورته الحضاريّة والمُشعّة وليس الصورة القاتمة والمُظلمة”.

قد فاتك

إبقى على علم بآخر الأخبار عبر الإشتراك بصحيفتنا الإخبارية